الحقيقة الأنمي ¬الجانب المظلم


 الحقيقة الأنمي ¬الجانب المظلم  

الحقيقة الأنمي ¬الجانب المظلم






السلام عليكم اليوم لدينا مقال حول الجانب المظلم  الأنمي

زادت شعبية الأنمي وانتشاره حول العالم بشكل كبير جداً خاصة في العقد السابق ففي دراسة أجرتها الجمعية العامة للرسوم المتحركة اليابانية فقد حقق هذا المجال أرباحا تفوق 19 مليار دولار أي ما يفوق 2 ترليون ين سنة 2017 فقط مما جعل لعاب كبار المستثمرين يسيل كشبكة Netflix شبكة Amazon أو شبكات بث صينية وأمريكية كثيرة وذلك طمعاً في جزء من هذه الكعكة ليس هذا فقط بل وزاد معدل دخل هاته الصناعة في عدة مجالات كالـBox Office حقوق البث التلفزيوني حقوق إعادة الإنتاج ألعاب الفيديو والمشتريات المتعلقة بالأنمي


وبالتالي نستطيع القول أن الأنمي لم يعد مادة ترفيه مقتصرة على اليابانيين وحدهم بل أصبح موجة غزت العالم ولديها محبين كثر في جميع أنحائه.


لكن وكالكل مجال ما نجاح مبهر.


فإن لديه جانبه مظلم فخلف تلك الصورة المنمقة الفنية التي تسعى للوصول للمثالية في عرضها والتي ترونها على الشاشة توجد معانات واستغلال كبيرين


قد وصلت بعض الأحيان لحالات انتحار نعم كما قرأتم حالات انتحار والمعضلة أنه لا توجد حلول فعلية لذلك في القريب العاجل أو حتى محاولات لتحسين هذا الجانب كما تعرفون كلكم فالأنمي يُرسم بشكل يدوي وفعل ذلك يحتاج إلى مهارة في الرسم وخبرة للانتهاء بسرعة.


ذكر" Shingo Adachi " مصمم شخصيات أنمي Sword Art Online ذات مرة


أن نقص الأنيميترز يمثل مشكلة خطيرة ومستمرة فآخر 3 سنوات أصبحت اليابان تنتج ما يفوق 200 أنمي أو أكثر في السنة ولا يوجد أنيميترز كافون لتغطية كل هذا الكم من الأعمال لذلك بدأت الإستديوهات بالاعتماد على فريلنسرز رسامين مستقلين لتغطية هذا النُقص يتقاضون أجور قليلة وهم فرحون لأن شغفهم اتجاه هاته الصناعة كبير جداً أغلب هؤلاء الرسامين المستقلين هم inbetweeners


يرسمون فقط البينيات بين keyframe ويتقاضون حوالي 200 ين للرسمة


أي أقل من دولارين سيكون شيء مربح جدا لو كانوا ينهون 200 رسمة في اليوم


لكن هيهات فرسمة واحدة قد يستغرقون فيها حوالي ساعة وأحيانا من أربع إلى خمس ساعات لو احتوت على تفاصيل من الخلفية أو من مشاهد الطعام كمثال


وأضاف Adachi أنه حتى ولو أصبح inbetweeners رسام keyframe فهو لن يحصل على راتب جيد ىحتى وإن كان الأنمي الذي يعمل عليه مربح جداً كهجوم العمالقة فلن تحصل على الكثير منه وهذه مشكلة هيكلية كبيرة في صناعة الأنمي فلا توجد لك أحلام كبيرة كأنيميتر.






Henry Thurlowصرح لموقع Buzzfeed وهو أنيميتر أمريكي يعيش في اليابان


أن الأنيميترز يجبرون على النوم في مكاتبهم وأنه شخصيا تم نقله للمستشفى عدة مرات بسبب الإرهاق من العمل ومن المصادفات أننا رأينا في أنمي Eizouken مؤخراً ميدوري وهي تنام تحت مكتبها معللة ذلك بأنها عادة من عادات الأنيميترز في إسقاط واقعي ساخر لما يعانيه تخلف الأنيميترز سنة 2018 عن موعد تسليم حلقات أنمي My Sister My Writer وقد أجبروا على العمل لأوقات إضافية قصد الإنتهاء في الموعد لدرجة أنهم استغاثوا في الحلقة السادسة


عبر كتابتهم في كريديت الأغنية الختامية لعبارة


"حقيقة، نحن في مشكلة عويصة" تم إتهام استديو Madhouse مؤخراً بمخالفته لقانون العمل الياباني وذلك عبر إجبار الأنيميترز بالعمل لقرابة 400 ساعة شهرياً


ولمدة 37 يوماً دون يوم واحد للراحة وقبل ذلك بكثير وبالتحديد سنة 2014


قام أحد الأنيميترز بالإنتحار وبعد التحقيق في سبب ذلك وجدوا أنه أُجبر على العمل لأكثر من 600 ساعة في الشهر.


وكما تلاحظون فهذه ظروف قاسية جداً للعمل والإستديوهات تلجأ الآن لحيل رخيصة كالتعاقد مع فريلنسرز لتفادي مخالفة قانون العمل الياباني نظراً لأن هؤلاء يعملون لحسابهم الخاص وهم متعاقدون مستقلون وتقوم الإستديوهات بفرض عليهم مواعيد نهائية مجحفة مع التوفير في الميزانية بعدم الخضوع لتقديم مزايا يتمركز الأنيميترز في أسفل السلم الهرمي من ناحية الأجور من بين جميع طاقم العمل ماعدى inbetweeners طبعاً حيث يتقاضي الأنيميتر حوالي


1.1مليون ين سنوياً لو كان في العشرينيات من عمره 2.1مليون ين لو كان في الثلاثينيات و 3.1 مليون ين وهذا سعر مقبول لكنه لا يزال هزيل لمن هم في الأربعينيات والخمسينيات بينما معدل خط الفقر في اليابان هو 2.2 مليون ين في السنة والمشكلة أنهم يقومون بمعظم العمل المتعب في الصناعة فمشهد واحد قد يحتاج أحيانا لأربع أنيميترز للعمل عليه ويتم مراجعته من قبل شخصين


مشرف الأنيميشن والمخرج أحياناً يُطلب منهم إعادة رسم المشهد وأحيانا يرجعونه لهم بملاحظات عليه ليعيد تصحيحه من جديد قبل إرساله inbetweeners لرسم البينيات يقول أحد الأنيميترز والذي أصبح مصمم شخصيات


"بصراحة لقد كنت أعاني بشدة عندما كنت يافعاً ومن حسن الحظ أن عائلتي كانت تعيش في طوكيو مما وفر علي الكثير من المصاريف وكنت أجني حينها 70 ألف ين شهريا أي ما يعادل 650 دولار فقط" .


مازالت الإستديوهات اليابانية تعتمد على تقسيمات Osamu Tezuka في إدارة ميزانية الأنميات لمن لا يعرف من هو Tezuka فهو أحد أساطير صناعة الأنمي في اليابان ويلقب بإله المانغا مع أكثر من 700 مانغا قام بتأليفها أشهر شخصياته هي الفتى أسترو وقد يعرفه بعضكم بأنمي دورورو فهو من ألف المانغا خاصته المهم، لقد توفي Tezuka سنة 1989 مما يعني أن النهج الذي اتبعه في تقسيم الميزانية أقدم من ذلك بكثير ومن البديهي أن يستنتج أحدكم أنه أصبح لا يلاءم عصرنا الحالي لقد كان Tezuka يقسم الإيرادات بين شبكات التلفزيون ناشري المانجا وشركات الألعاب مع ترك أقل ميزانية لتكاليف الإنتاج HenryThurlowيضيف "من المجحف أنهم مازالوا ينتهجون نهج Tezuka لقد كانت الرسومات آنذاك بسيطة للغاية فقط رأس دائري وعينان على شكل نقطتان ولربما ستنهي رسمة inbetween في عشرة دقائق لكن الرسومات الأنمي اليابانية حاليا دقيقة ومفصلة بشكل كبير وستضطر للعمل لساعة من أجل رسمة واحدة مقابل دولارين" يتلقى مؤدوا الأصوات أجوراً أعلى من الأنيميترز فأن تأتي بممثل صوتي ليصرخ في مشهد حماسي تطلب إنتاجه مئات الساعات من العمل المضني وتدفع له أكثر من من أنتجه لهو أمر مجحف.


أنا هنا لا أقلل من سمعة ممثلي الصوت ولا أستنقص من أهميتهم لأن هنالك مؤدي أصوات زادوا من شهرة الأنمي بشهرتهم أو أدائهم الصوتي كما في حالة أنمي جوجو فالأداء الصوتي فيه رائع جداً لكني أرى أنه على الأقل أن يدفع الإستديو راتبا مساويا للأنيميترز لكن حتى مؤدوا الأصوات يعانون من سوء الراتب


حسب دراسة أجرتها أحد المنظمات التي تعمل لمصلحة الأداء الصوتي في اليابان فليس كلهم يتلقون ذلك الراتب الجيد فأكثر من 75 بالمائة من أصل 528 مؤدي صوت ممن أُجريت عليهم الدراسة قالوا أنهم لن يتلقوا أجر من الأنميات التي ألغيت هذا الموسم وقال 52 بالمائة منهم أنهم مضطرون للإقتطاع في مدخراتهم من أجل تغطية نفقاتهم.


وصرح 1 من كل 4 أنه ليس لديه مدخرات واضطروا للإقتراض كل هذه الإحصائيات هي لمؤدي أصوات عاديون لأن المشهورين منهم لديهم رواتب خيالية جداً الحل في ذلك ليس بسيط وسهل كما قد يراه بعضكم فالأمر ليس مسألة رفع رواتب الأنيميترز وها هي المشكلة قد حُلت فهذا سيؤدي لإفلاس العشرات من الإستديوهات لا محالة وستبقى الإستديوهات الضخمة فقط التي لن تعمل سوى على أنميات كبيرة جدا بضخامة إنتاج وتسويق هوليودي فرفع الرواتب يستلزم مساومة أطراف أخرى في تخفيض أرباحها وهذا أمر لن ترضاه تلك الأطراف.






Terumi NISHII صرح وهو أنيميتر مصمم شخصيات ومشرف أنيميشن عمل على أعمال كثيرة جدا أشهرها داث نوت مغامرات جوجو العجيبة وموشيشي


"أنه مهما كان حبك للأنمي كبير جداً فلا أنصحك بالقدوم لليابان والمشاركة في صناعته لأن الأمر سيكون مرهقا جدا"



ووافقه Shingo Adach قائلا "حقيقة أنا لا أوصي بذلك لإنه هيكل هرمي حيث يعمل الكثير في الأسفل لدعم عدد قليل في الأعلى ولا أرى مستقبلا مشرقا لذلك" نشرت صحيفة نيكاي المالية اليابانية مقال على موقعها تناقش آثار المحور الصيني على صناعة الأنمي الياباني قالت أن الصين كانت لديها أكبر عدد من عقود صناعة الأنمي سنة 2016 وبدأ هذا الرقم في التراجع بسبب تشديد القيود الحكومية على تدفق الأنمي للخارج لذلك بدأت الصين بالاستعانة بإستديوهات يابانية للعمل على أنميات صينية وهي تدفع ثلاثة أضعاف الراتب السنوي الذي يتلقونه في بلدهم حتى الموظفون الجدد يكسبون راتب أعلى من متوسط الصناعة ووفقًا لآخر استطلاع أجرته جمعية المبدعين للرسوم المتحركة اليابانية (JAniCA) فإن 14٪ فقط من الأنيميترز هم من الموظفين الدائمين أي أن تسرب الأنيميترز للخارج أمر وارد الحدوث مع 86٪ منهم ولو قارنا نسبة تطور الأنميات اليابانية بالصينية فسنجد أن هاته الأخيرة أصبحت تتطور بشكل سريع وللأفضل ولن يظهر هذا الأمر حاليا بل ستكون له تداعيات في قادم السنوات لا أعلم حقاً ما هو شعوري اتجاه هذا الأمر هل أفرح للأنيميترز الذين نالوا رواتب جيدة نظير عملهم أم أحزن لمستقبل الأنمي الياباني الذي يبدوا ضبابي يتحمل الأنيميترز عبء لا يطاق من أجل مشاهد الأنمي المرسومة يدوياً والتي ترونها على الشاشة فتلك المغامرات مشاهد الأكشن المناظر الخلابة للطبيعة الأم أو حتى المأكولات دفع ثمنها أنيميترز أمضوا ساعات مضنية لرسمها ولو سألتهم فلن يشتكوا لك بل سيقولون أنهم ينسون كل ذلك التعب بل ويراودهم شعور لا يمكنهم وصفه عندما يرون الأعمال التي شاركوا فيها تُعرض ليستمتع بها الناس عبر بقاع المعمورة. ولكن اتمنا أنا تبق صناعة الانمي في يد اليابانيين لم يتبقى لي سوى أن أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعهوا لسلام عليكم.



Youcef
بواسطة : Youcef
يوسف ذو 20 عام من الجزائر الجميلة من ولاية تيزي وزو أعشق الأنمي والثقافة اليابانية وكل الثقافات مهووس بمشاهدة الانمي من الصغر احب كثير التعلم الغير مدرسي لذلك تجدوني أتحدث في بعض المواضيع الغريبة في المدونة. اذكر اشياء تثقيفية وغريبة . احب الصيد و الزراعة ،بدأت في عالم التدوين عن الانمي واليابان في سنة 2018 وقمت بتأسيس مدونة متواضعة تتحدث عن الانمي واليابان في مقالات بسيطة ، واحول ان اشرك فيه كل ما اتعلمه واكتشفه عن اليابان والانمي ،اريد ان اسافر حول العالم و اتمنى ان تكون مدونة مفيدة .
تعليقات
التعليقات
التعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-